الثلاثاء، 3 مارس، 2015

استنزاف الفائض الاقتصادي


في خضم المتغيرات الهائلة التي يشهدها عالم اليوم وتزايد قوة الشبكة العنكبوتية المُمسكة بالدول المتخلفة، وجب العودة لمفهوم الفائض الاقتصادي في محاولة لتفسير ما يحدث في عالم اليوم.

 
فالتخلف الاقتصادي في عالم اليوم ما هو إلا نتيجة طبيعية لحرمان هذه المجتمعات من فائضها الاقتصادي أولاً بأول حيث يتم استنزاف ذلك الفائض وتحويله عن طريق ماصات متعددة الأشكال إلى خارج الوطن.

ونستطيع التأكيد على أن وجود الفائض الاقتصادي يُعَد شرطاً ضرورياً لتنمية المجتمع، إلا انه لا يُعَد شرطاً كافياً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق