السبت، 7 فبراير، 2015

الأب الروحي للاقتصاد الزراعي المصري


النشأة الحديثة والمُعاصرة لعلم الإقتصاد الزراعي فترجع إلى عام 1941م حين عاد إلى أرض الوطن أول مصري يحصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد الزراعي وهو المرحوم الدكتور محمد منير الزلاقي، وكان قد حصل عليها من جامعة كاليفورنيا- بيركلي عام 1940م. ونحن هنا لسنا بصدد التعرض لحياته الحافلة ولكن سنتعرض فقط لما يتعلق بنشأة التخصص.


وبسؤال الدكتور منير عن أسباب عزوفه عن تولي المناصب القيادية كان يقول أن مساره الوظيفي تحدد تلقائياً يوم تعيينه مدرساً مساعداً بمدرسة الزراعة العليا بالجيزة عام 1931م واقتنع بهذا المسار على مدى الفترة التي مارس فيها مهام وظيفته، ثم جاءت بعثته إلى الولايات المتحدة (1933- 1941م) ليرى عالماً جديداً مُبهِراً وبصفة خاصة جوهر الحياة الجامعية، ثم يعود ليصطدم بقسوة الواقع في مدرسته الزراعية العليا رغم تحولها إلى كلية للزراعة تابعة لجامعة فؤاد الأول عام 1935م. فيقول "إذا كان مساري الوظيفي تحدد تلقائياً بقرار تعييني فإن مسار حياتي قررت أنا تحديده في التصدي لكل مظاهر التخلف التي بدت لي أولاً في الجامعة ثم أضيف إليها المجتمع وبصفة خاصة الريف منه. ومن هنا يقول أن مغارم المناصب المرموقة اجتماعياً تفوق مغانمها حتى الجامعية منها لأن هذه المناصب تكتنفها ضوابط وقيود قد تعترض حرية الحركة لمن اختط لنفسه الانطلاق نحو تحقيق طموحات التقدم لبلاده".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق