السبت، 24 يناير، 2015

ثانوية عامة موحدة

أعلم أن ملف تطوير التعليم من أهم ملفات الوطن في مرحلتنا الجديدة - ظاهرة اتجاه طلاب الثانوية العامة إلى القسم الأدبي والهروب من القسم العلمي بنسبة 75% للأدبي و25% للعلمي- ظاهرة خطيرة تكبل المجتمع نحو الإنطلاق ونستطيع سرد العديد من المبررات لما أدعيه- حل عاجل وسريع (1)
إلغاء التشعيب بين علمي وأدبي وتكون الثانوية العامة شعبة واحدة. (2) استمرار عمل مكتب التنسيق لأنه الوسيلة الوحيدة التي تصلح مع ظروفنا الراهنة. (3) تحدد كل كلية المواد المؤهلة لها. (4) يتم ترتيب الطلاب وفقا لدجاتهم الكلية ودرجاتهم في المواد المؤهلة بنسبة 50% لكل منهما- قبل الخوض في اعتراضات خبراء التربية امنحوا الوطن عشر سنوات فقط لهذا النظام وبعدها نقوم جميعا بالتقييم ونرى هل ساعد هذا النظام من حل المشكلة المطروحة أم لا- هذا الإقتراح يأتي في مقدمة الإقتراحات المعتادة الأخرى من داخل الصندوق وليس نافياً لها. لا يُمكن لأحد أن ينظر إلى اتجاه طلاب الثانوية إلى القسم الأدبي إلا ويُصاب بانزعاج شديد فالأسباب معروفة وأهمها ضمان الإلتحاق بأي كلية فكله محصل بعضه. لن أدخل في التفاصيل لكن إلغاء الفصل بين العلمي والأدبي يعني يبقى عندنا ثانوية عامة فقط. هناك فائدة أولى وهو الاتجاه العام للعلوم نحو التكامل فيمحصل الطالب على ما يحتاجه من العلوم الإنسانية والعلوم البحته. بدلا من إغراقه في تفاصيل أساسية يأخذها هي نفسها ضمن مقررات السنة الأولى في الكلية التي يدخلها. ثانيا يكون هنا التنافس حقيقي مادام الثانوية العامة اسمها عامة أي ليست متخصصة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق